منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

مرحبا بزوارنا الكرام
تابعونا : ستطلعون على المستجدات التربوية وعلى المصوغات والتكوينات والأخبار والمذكرات ...................... كل يوم
منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

المواضيع الأخيرة

» برنامج جد رائع للأخ الزناني لمكتب المدير
الإثنين نوفمبر 11, 2013 2:15 pm من طرف elbakhtaoui

» الغلاف الزمني في السلك الابتدائي
الأحد سبتمبر 23, 2012 2:08 pm من طرف حسن الجوبي

» جرد الممتلكات مع شرح المصطلحات
الأحد سبتمبر 23, 2012 12:47 pm من طرف حسن الجوبي

» استعمال الزمن للمستوى الثاني للمدرسة الابتدائية ابن المقفع
الأحد سبتمبر 23, 2012 12:43 pm من طرف حسن الجوبي

» نماذج من استعمالات الزمن الجديد : جميع المستويات
الخميس سبتمبر 20, 2012 9:24 pm من طرف حسن الجوبي

» نموذج لاستعمال زمن وفق تدبير الزمن الجديد
الإثنين سبتمبر 10, 2012 7:14 pm من طرف حسن الجوبي

» شؤون برلمانية
الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:21 pm من طرف حسن الجوبي

» وزير التربية الوطنية محمد الوفا يجرب وصفة النظام التعليمي الفرنسي كآخر فرصة لإنقاذ المدرسة المغربية٬12
الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:07 pm من طرف حسن الجوبي

» وزير التربية الوطنية محمد الوفا يجرب وصفة النظام التعليمي الفرنسي كآخر فرصة لإنقاذ المدرسة المغربية٬12
الجمعة سبتمبر 07, 2012 10:07 pm من طرف حسن الجوبي

    ـ تعريف : الإدارة ( العامة ـ التربوية ـ التعليمية ـ المدرسية ) .

    شاطر

    حسن الجوبي
    المدير العام

    عدد المساهمات: 120
    السٌّمعَة: 12
    تاريخ التسجيل: 27/08/2010

    ـ تعريف : الإدارة ( العامة ـ التربوية ـ التعليمية ـ المدرسية ) .

    مُساهمة من طرف حسن الجوبي في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:44 pm



    ● ـ تعريف : الإدارة ( العامة ـ التربوية ـ التعليمية ـ المدرسية ) .


    ● ـ أسامة محمد بانده .
    * ـ الإدارة تعني توفير نوع من التعاون والتنسيق بين الجهود البشرية المختلفة من أجل تحقيق هدف معين، وقد بين لنا هذا التعريف أن محور العملية الإدارية يتمثل في العنصر البشري، وهذه الحقيقة التي تضفي على الإدارة طابعاً خاصاً باعتبارها عملية اجتماعية وإنسانية من جهة واقتصادية وسياسية من جهة أخرى، لذلك فانه يتطلب من الإدارة الجيدة أن تصبح عملية رشيدة تحقق أهدافها باستخدام الإمكانيات المتاحة مع توفير أفضل مناخ ممكن لعمل العنصر البشري، ومع أقل تضحيات من جانبه (درويش وتكلا، 1980م، ص 49) .

    * ـ وقد حظيت الإدارة بكثير من التعاريف التي قال بها المشتغلون بعلم الإدارة, ومن هذه التعريفات :
    1 ـ تعرف الإدارة بأنها "الترتيب والتنظيم الخاص الذي يحقق أهدافاً معينة كبرت هذه الأهداف أم صغرت" (سليمان، 1978م، ص 25) .
    فهي بهذا تعتبر أي نشاط بشري جماعي هادف يهتم بتنظيم شؤون الجماعة ويعمل على تطوير وتقديم ما تعمله هذه الجماعة تطوراًً سريعاً نحو التقدم والازدهار وأن يكون ذلك النشاط في ضوء تنسيق وتوجيه هادفين .

    * ـ ومنهم من يرى أنها تنظيم معين لتسيير وتنفيذ أعمال مختلفة يقوم بها عدد من الأفراد لتحقيق هدف معين بجهد أقل وفي وقت أسرع ونتيجة أفضل .
    * ـ ومنهم من يرى أن الإدارة فن يتقنـه من تمرس عليه، ويحتاج إلى موهبة وابتكار وحسن تصرف في تطبيق المعارف والمعلومات (سليمان، 1978م ، ص 25 - 26) .

    * ـ وهناك من يرى أن الإدارة علم من العلوم له مقوماته وأسسه وأصوله ونظرياته، وله أن يتطور ويتجدد حتى يتلاءم مع ظروف المجتمعات ويعايش تقدمها، كما أن هنالك من يرى أن الإدارة مهنة لها من يعملون في ميادينها ويسلكون أنماطها ويخضعون لضوابطها وتقاليدها ومتطلباتها وأخلاقياتها فضلاً عن طبيعة الانتماء إليها .

    * ـ ونتيجة لما ورد في التعاريف السابقة فإن الباحث يحاول تعريف الإدارة بأنها (القيام بالمهام والأعمال بواسطة القائمين عليها عن طريق التخطيط والتنظيم والتقييم والمتابعة المستمرة) .

    * ـ أما الإدارة العامة .. فماذا تعني كلمة (العامة) ؟
    * ـ كلمة ( عامة ) هنا يقصد بها (حكومية) وذلك تمييزاً للإدارة العامة عن أنواع الإدارات الأخرى، وأخصها إدارة الأعمال وإدارة الهيئات والمنظمات الخاصة، وإدارة القطاع العام، وإدارة المنظمات الدولية .

    * ـ إن الإدارة العامة هي التي تمارس أنشطة عامة مستهدفة لتحقيق أهداف حكومية عامة ، وهي تنصرف إلى إدارة المشروعات الحكومية العامة ، فالإدارة العامة تعني مجموع الأشخاص والأجهزة القائمين تحت إمرة الحكومة وبتوجيهات منها بأداء الخدمات العامة التي يجب أن تؤدى يومياً .. والإدارة العامة في إطار هذا المفهوم تعني تنفيذ السياسة العامة للدولة وإخراجها إلى حيز الواقع، وهي بذلك تمثل مجموع النشاط والعمل الحكومي الموجه نحو أداء الخدمات العامة والإنتاج الحكومي وتنفيذ القوانين , ويترتب على هذا المفهوم نتائج هامة، وفي مقدمتهـا الطبيعة السياسية التي هي أهم ما يميز الإدارة العامة عن غيرها من أنواع الإدارات الأخرى (رشيد،1981م ، ص 1) .

    * ـ ومن نتائج ارتباط الإدارة العامة بالسياسة العامة للدولة نجد أن الإداري مطالب دائماً بأن ينظر إلى مدى ارتباط عمله والنتائج المترتبة عليه بالأهداف العامة المقررة في زمان ومجتمع معين ، هذه الحقيقة تظهر لنا ثلاث اعتبارات هامة يتعين على العاملين بالإدارة العامة - أي موظفي الدولة - مراعاتها والحرص عليها :
    - الاعتبار الأول : الحاسة السياسية، بمعنى أن يمتد تصوره وفكره واهتماماته إلى استكشاف الأبعاد السياسية للموضوعات والقرارات والمشكلات التي تعرض عليه .
    - الاعتبار الثاني : الصالح العام، لا بد من مراعاة الصالح العام في جميع القرارات التي يتخذها العاملون في هذا المجال .
    - الاعتبار الثالث : العلاقات العامة الطيبة، فلا بد من الحرص الشديد على إقامة علاقات عامة طيبة ومستمرة بين منظماتهم وبين الجماهير التي تتعامل معهم (درويش وتكلا، 1980م، ص 60- 63) .

    * ـ ويتضح لنا من ذلك أن الموظف العام يعتبر بمثابة سفير للحكومة، والإدارة التنفيذية، لهذا يجب أن يكون خير ممثل قادر على توثيق الروابط وتعزيز الثقة وتحقيق التعاون بين الشعب والحكومة .

    * ـ وتقتضي المعالجة لأي موضوع العناية بتحديد مسميات للألفاظ والمفاهيم المستخدمة لهذا الموضوع، وقد اشترط العلماء أن تكون تعريفاتهم مانعة جامعة ، وأن يكون التعريف محدداً ومتصفاً بالشمول .

    * ـ فالإدارة التعليمية من وجهة نظر علماء الإدارة هي "مجموعة من العمليات المتشابكة التي تتكامل فيما بينها سواء في داخل المنظمات التعليميـة أو بينهـا وبين نفسها لتحقيق الأغراض المنشودة من التربية، والإدارة التعليميـة بهـذا المعنى شأنها شأن الإدارة في الميادين الأخرى فهي وسيلـة وليست غايـة في ذاتها" (مرسي ،2001م ، ص 11) .
    * ـ كما تعرف الإدارة التعليمية بأنهـا "هي مسؤلية قومية, ومهمة اجتماعيـة , وعملية تكنولوجيـة علمية , وعمليـة إنتـاج واستثمار , وعمليـة قيادية , وعملية إنسانية (فهمي ، 1965م ، ص 9 ) .
    * ـ والإدارة التعليمية هي "كل عمل منسق منظم يخدم التربية والتعليم وتتحقق من ورائه الأغراض التربوية والتعليمية تحقيقاً يتمشى مع الأهداف الأساسية من التعليم" (محضر، 1978م ، ص 81) .
    * ـ نستخلص من ذلك أن الإدارة التعليمية هي الجهاز الذي يساعد على ترجمة الأفكار والنظريات والفلسفات التربوية السائدة في المجتمع إلى واقع ملموس , وهي في ذاتها تعمل على توجيه التغيرات الاجتماعية، كما تعمل على استقرار هذه التغيرات، والإدارة التعليمية بهذه النظرة تعتبر مسؤلية مشتركة يجب أن تتضافر جهود المجتمع لإنجاحها سواء العاملين فيها أو الذين توجه إليهم جهودها .

    * ـ والإدارة المدرسية تعتبر جزءاً من الإدارة التعليمية التي هي جزء أيضاً من الإدارة العامة، والإدارة المدرسية هي "جميع تلك الجهود المنسقة التي يقوم بها مدير المدرسة مع جميع العاملين معه من مدرسين وإداريين وغيرهم بغية تحقيق الأهداف التربوية داخل المدرسة تحقيقاً يتمشى مع ما تهدف إليه الأمة من تربية أبنائها تربية صحيحة وعلى أساس سليم" (محضر، 1978م ، ص 84) .

    * ـ أما (فوكس، 1964م ، ص 10) فيعرف الإدارة المدرسية بأنها كل نشاط تتحقق من ورائه الأغـراض التربوية تحقيقاً فعالاً، ويقوم بتنسيق وتوجيه الخبرات المدرسية والتربوية وفـق نماذج مختارة ومحددة من قبل هيئات عليا أو هيئات داخل الإدارة المدرسية (محضـر، 1978م ، ص 85 ) .

    * ـ وتعرف الإدارة المدرسية بأنها "عملية توجيه وتنسيق وتخطيط لكل عمل تعليمي أو تربوي يحدث داخل المدرسة من أجل تطور وتقدم التعليم فيها (سليمان، 1978م، ص 292) .

    * ـ فالمدرسة ما هي إلا وسيلة لتنفيذ السياسة العامة للتعليم، وهي الإدارة الفعالة لتحقيق أهداف هذه السياسة، وهي المصنع الذي تتبلور فيه العملية التعليمية والتربوية والثقافية في شتى صورها من أجل بناء الأجيال التي تصنع المستقبل وتعد له العدة لحاضره ومستقبله، وتعده من أجل القيام بتحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقه من أجل البناء والتطوير .

    * ـ وخلاصة القول إن الإدارة المدرسية أصبحت هي الجهة المسئولة عن تنفيذ البرامج الدراسية وإعدادها ومناقشة المناهج وتهيئة الجو العام في المدرسة ، لذا أصبح من الضروري للمشتغلين بالإدارة المدرسية معرفة المعلومات الأساسية لهذه الإدارة لاسيما بعد أن اتسع مجالها ليشمل النواحي الإدارية والفنية، وبعد أن أصبحت الإدارة توجه عنايتها للطفل في المدرسة , بالإضافة إلى البيئة والمجتمع .

    * ـ الفرق بين الإدارة التعليمية والإدارة المدرسية :
    * ـ (الحقيل ، 2004م ، ص 9) يخلط بعض المشتغلين بالإدارة التعليمية والمهتمين بشؤون التربية والتعليم بين مفهومي الإدارة التعليمية والإدارة المدرسية بالرغم من وجود دلالة مختلفة .

    * ـ فالإدارة التعليمية يطلق عليها باللغة الإنجليزية Education *****istration, ويطلق على الإدارة المدرسية School Management .

    * ـ وقد يبدو في الوهلة الأولى أنه ليس هناك فرق بين اللفظين (Management) و (*****istration ) وفي الحقيقة فان اللفظ الأول يعني الأعمال التي يقوم بها الإداريون في المستويات العليا في الجهاز التعليمي المركزي وألا مركزي في عمليات(التخطيط - التنظيم – اتخاذ القرارات – تحديد الأهداف العامة – وضع المناهج والمقررات المدرسية – تحديد سن القبول بالمدرسة وسن ألانتها منها – تحديد السلم التعليمي – تحديد مواعيد الامتحانات في الشهادات العامة) ، بينما اللفظ الثاني يطلق على العمل داخل الإدارات الفرعية والأقسام في ديوان الوزارة وفي المديريات التعليمية والوحدات المدرسية ، أو الأجهزة التنفيذية .
    * ـ والإدارة المدرسية هي الوحدات القائمة بتنفيذ السياسة التعليمية ، بينما تختص الإدارة التعليمية برسم هذه السياسة، وبهذا فان الإدارة المدرسية تعتبر جزء من الإدارة التعليمية، وصورة مصغرة لتنظيماتها، وإستراتيجية محدودة تتركز فيها فعاليتها .



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 24, 2014 6:45 pm