منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

مرحبا بزوارنا الكرام
تابعونا : ستطلعون على المستجدات التربوية وعلى المصوغات والتكوينات والأخبار والمذكرات ...................... كل يوم
منتديات المدرسة الابتدائية ابن المقفع

المواضيع الأخيرة

» برنامج جد رائع للأخ الزناني لمكتب المدير
الإثنين نوفمبر 11, 2013 7:15 am من طرف elbakhtaoui

» الغلاف الزمني في السلك الابتدائي
الأحد سبتمبر 23, 2012 8:08 am من طرف حسن الجوبي

» جرد الممتلكات مع شرح المصطلحات
الأحد سبتمبر 23, 2012 6:47 am من طرف حسن الجوبي

» استعمال الزمن للمستوى الثاني للمدرسة الابتدائية ابن المقفع
الأحد سبتمبر 23, 2012 6:43 am من طرف حسن الجوبي

» نماذج من استعمالات الزمن الجديد : جميع المستويات
الخميس سبتمبر 20, 2012 3:24 pm من طرف حسن الجوبي

» نموذج لاستعمال زمن وفق تدبير الزمن الجديد
الإثنين سبتمبر 10, 2012 1:14 pm من طرف حسن الجوبي

» شؤون برلمانية
الجمعة سبتمبر 07, 2012 4:21 pm من طرف حسن الجوبي

» وزير التربية الوطنية محمد الوفا يجرب وصفة النظام التعليمي الفرنسي كآخر فرصة لإنقاذ المدرسة المغربية٬12
الجمعة سبتمبر 07, 2012 4:07 pm من طرف حسن الجوبي

» وزير التربية الوطنية محمد الوفا يجرب وصفة النظام التعليمي الفرنسي كآخر فرصة لإنقاذ المدرسة المغربية٬12
الجمعة سبتمبر 07, 2012 4:07 pm من طرف حسن الجوبي


    أنشطة التعلم في بيداغوجية الإدماج

    شاطر
    avatar
    حسن الجوبي
    المدير العام

    عدد المساهمات : 120
    السٌّمعَة : 12
    تاريخ التسجيل : 26/08/2010

    أنشطة التعلم في بيداغوجية الإدماج

    مُساهمة من طرف حسن الجوبي في الجمعة نوفمبر 26, 2010 5:09 pm

    في إطار المقاربة بالكفايات يعتبر التلميذ الفاعل الأساسي في بناء التعلمات، وإدماجها من خلال وضعيات ذات دلالة، كما تعتبر القدرة على إدماج هذه التعلمات مؤشرا على امتلاك الكفاية المستهدفة. وتتمثل أهم الأنشطة التعلمية فيما يلي :
    أ – أنشطة تعلمية جزئية: يتمكن التلميذ من خلالها تحقيق أهداف مسطرة لكل نشاط .
    ب- أنشطة بنينة لمكتسبات: في إطار السياق المدرسي (
    الارتباط بالمادة) كإدماج مختلف الأهداف المحققة في حل تمرين توليفي.

    في إطار المقاربة بالكفايات يعتبر التلميذ الفاعل الأساسي في بناء التعلمات، وإدماجها من خلال وضعيات ذات دلالة، كما تعتبر القدرة على إدماج هذه التعلمات مؤشرا على امتلاك الكفاية المستهدفة. وتتمثل أهم الأنشطة التعلمية فيما يلي:
    أ – أنشطة تعلمية جزئية: يتمكن التلميذ من خلالها تحقيق
    أهداف مسطرة لكل نشاط.
    ب- أنشطة بنينة لمكتسبات: في إطار السياق المدرسي
    (الارتباط بالمادة) كإدماج مختلف الأهداف المحققة في حل تمرين توليفي.
    أنشطة
    التعبئة المكتسبات في حل وضعية ـ مشكلة مدمجة خارج السياق المدرسي (تعلم الإدماج) ويمكن تناول هذه الأنشطة عبر أربع مراحل يكون المتعلم فيها محور كل اهتمام والفاعل الأساسي لمجموع الإنجازات التي تتم بشكل فردي أو جماعي:
    [center]1- مرحلة التقديم: (Présentation)

    يتم من خلالها توضيح المكتسبات التي سيحصلها التلميذ بعد التعلمات، فيزداد اهتمامه وتتضمن:
    طرح
    وضعية ـ مشكلة جديدة يتم حلها لاحقا.
    تقديم الأهداف من الحصة
    .•
    تقديم
    وثيقة، نص، حوار آلة...للملاحظة.
    اقتراح نشاط يربط المكتسبات السابقة بموضوع
    التعلم.
    إنجاز خرجة لجمع معطيات وإجراء ملاحظات واقتراح بحث ينجز لاحقا من
    خلال تحليل
    وثيقة، واستشارة مختصين
    .

    2- مرحلة التطوير: (Développement)

    وتتمثل في استثمار القدرات العقلية والحس ـ حركية للتلميذ بهدف التوصل إلى التعلمات الأساسية وفهم دلالتها ودمجها في التعلمات السابقة وينجزها التلميذ بمساعدة الكتاب، أو الأستاذ أو موارد أخرى، فرديا أو جماعيا ويمكن استثمارها في:
    استخلاص موضوع التعلم في إطار تعميم ما هو خاص
    (علاقة، قانون، قاعدة...) مع تجنب التعميم السريع المبني على حالة واحدة.
    إضافة معلومات ومعطيات جديدة
    .•
    استنتاج موضوع التعلم من العام إلى
    • الخاص (تعريف، قاعدة، قانون،...).
    تقديم توضيحات خاصة (أمثلة،
    • صور...).
    البرهنة على نتيجة، أو محاكاة إنجاز
    .•
    تنظيم وتثبيت موضوعات
    • التعلم وربطها بالتعلمات السابقة.
    3- مرحلة التطبيق: (Application)

    وتتمثل في تطبيق التعلمات المكتسبة من خلال إنجاز:
    أنشطة تطبيقية مرتبطة بالموضوع واستعماله
    داخل وخارج المؤسسة.
    أنشطة لتقويم فهم التلميذ لموضوع التعلم
    .
    أنشطة الاستدراك خاصة بموضوع التعلم بمكتسبات سابقة
    .
    أنشطة التقويم وخصوصا التكوين
    والتقويم الذاتي.
    4- مرحلة الإدماج: (Intégration)

    وتتمثل في إضافة التعلمات المحصلة إلى المكتسبات القبلية للتلاميذ بطريقة تفاعلية من خلال:
    ربط العلاقات
    بين مختلف التعلمات.
    تحويل المكتسبات المحصلة إلى وضعيات أخرى خاصة بالمادة
    المدرسة أو بمادة أخرى.
    إنجاز أنشطة إدماج التعلمات في وضعيات مستقاة من المحيط
    .
    تقويم قدرة التلميذ على إدماج التعلمات.
    مفهوم الإدماج

    هو السيرورة التي يدمج بها التلميذ معارفه السابقة بمعارف جديدة،فيعيد هيكلة تمثلاته، وخطاطاته الداخلية، ويطبق كل ما اكتسبه على وضعيات جديدة ملموسة، إنها عملية يربط بواسطتها بين الموارد المكتسبة والتي ظلت منفصلة من اجل تشغيلها وفق هدف محدد:
    مثال 1
    - "إدماج مفهوم الجمع في وضعيات لبناء الضرب باعتبار هذا الأخير جمعا متكررا".
    مثال 2- "إدماج عناصر الجملة الإسمية وتطبيقها على وضعيات لاكتساب
    ومعرفة اسم وخبر النواسخ".
    3- إدماج مفهوم الزمن والمسافة للحصول على السرعة
    V = D/T
    نشاط الإدماج

    هو نشاط ديداكتيكي يهدف إلى جعل المتعلم يدرك مكتسباته التي كانت موضوع تعلمات منفصلة من أجل إعطاء دلالة ومعنى لتلك المكتسبات، إنه يأتي عند نهاية بعض التعلمات التي تشكل كلا دالا أي عندما نريد ترسيخ وتحقيق الهدف النهائي للإدماج. ويأتي النشاط الإدماجي بعد ثلاثة حصص أو أكثر لدرس واحد في وضعية دالة، لتجاوز منطق الانفصال واللاتجانس في المواد الدراسية.
    مثال: نشاط علمي: الحصة 1: عناصر الدارة الكهربائية بالمنزل
    الحصة
    2: تمثيل الدارة الكهربائية بالمنزل
    الحصة 3: دور الفاصل
    الحصة 4: دور
    الصهيرة.
    الحصة 5: التركيب على التوالي وعلى التوازي
    .
    مثال1: صنع وتركيب دارة
    كهربائية بسيطة.
    مثال 2: إصلاح عطب في دارة كهربائية
    .
    مثال 3: تحديد مصدر
    العطب بدارة كهربائية بالمنزل.
    مثال 4: صنع مصباح يدوي
    .
    مثال: اللغة العربية
    : الحصة 1: الصرف والتحويل: الفعل الصحيح
    الحصة 2: تراكيب: اللازم
    والمتعدي.
    الحصة 3: إملاء: التنوين في المقصور والمنقوص والممدود
    - معالجة نص
    تطبيقي يتضمن الظواهر المدروسة.
    - قراءة جريدة أو نص قراءة مضبوطة في ارتباط مع
    الظواهر.
    إدماج المكتسبات

    هي أسلوب وطريقة شخصية وفردية بالأساس، وهي لا تتعارض مع الممارسات العادية في القسم ولكن تأتي لتكملها، ومن خصائص نشاط الإدماج:
    هو نشاط يكون خلاله المتعلم فاعلا وليس
    • سلبيا، وليس منسحبا على المستوى المعرفي، يقوده إلى تعبئة موارده.
    هو نشاط ذو
    • معنى يبنى على استثمار وضعيات دالة. وهو متمحور حول وضعية جديدة.
    نشاط موجه
    • نحو كفاية أو هدف إدماج نهائي، إنه نشاط يتوخى تنمية كفاية، ويعد التلميذ لممارسة هذه الكفاية، لهذا ليس من الضروري إنجاز تعلمات منفصلة، فالكفاية ذاتها تتكون وتتطور بطبيعتها المتحولة.
    ← متى نلجأ إلى لحظات الإدماج؟

    في أي لحظة من التعلم (سيرورة تعلمية) ولاسيما عند نهاية بعض التعلمات التي تشكل دالا معينا، أي عندما نريد ترسيخ كفاية أو تحقيق الهدف النهائي للإدماج (محطة ديداكتيكية). (نهاية الأسدس، نهاية السنة).
    أنشطة غير مطابقة لمفهوم الإدماج
    + عندما يكون المدرس فاعلا محوريا.
    + عندما تكون الوضعية التعلمية تؤدي إلى تراكم
    معرفي.
    + عندما تكون الوضعية ليس لها طابعا دالا. (الإلقاء، تجربة يقوم بها
    المدرس، مراجعة...)
    هندسة التعلمات حسب مقاربة بيداغوجية الإدماج

    أولا: تحديد فترة زمنية عند بداية السنة للتأكد من نسب التحقق الخاصة للهدف النهائي للإدماج بالنسبة للسنة الماضية.
    ← بعد سلسلة من التعلمات العادية تخصص فترة (أسبوع مثلا) لتدريب التلاميذ على الإدماج
    كما يمكن تخطيط أنشطة الإدماج عند نهاية التعلمات المتعلقة بالكفاية، كما يمكن التطرق للإدماج خلال تقديم الأنشطة التعلمية وفق مراحل الكفاية.
    وخلال عملية
    الإدماج، نقدم للتلاميذ ـ وضعية ـ مشكلة (وضعية هدف) مرتبطة بالكفاية، ويتم حلها فرديا من طرف التلاميذ، وإذا لم يتمكن التلميذ أو التلاميذ من حلها، يقوم الأستاذ برصد الصعوبات وتقترح أنشطة تكميلية. فتنمية كفاية لا ترتبط بكمية المعلومات أو المعارف المحصل عليها بقدر ما ترتبط بجودة هذه المعارف والقدرة على استثمارها في الحياة اليومية.
    العلاج

    - يدعو التلاميذ للملاحظة
    - يطرح أسئلة
    - يشجع التلاميذ على التعبير
    - يتأكد من فهم التلاميذ عناصر
    المهمة (السياق، التعليمات، طبيعة المعطيات...)
    + يترك التلاميذ ينجزون
    المهمة
    + يراقب إنتاجهم
    + يساعد المتعثرين
    + يدون الصعوبات لإعداد
    الدعم

    - يخطط الأنشطة الداعمة
    - يوجه التلاميذ لإنجازها
    - يلاحظ، يحلل
    الوضعية (يقارن، يميز)
    - يجيب على الأسئلة
    - يتكلم بحرية
    - يستمع ويتمعن
    في الشروحات

    + ينتجون على انفراد أو في مجموعات
    + يقدمون إنتاجهم
    + يشاركون في التصحيح
    + ينصتون للتصحيح والإضافات التكميلية
    - ينجزون الأنشطة
    الداعمة
    التخطيط البيداغوجي ـ الإدماجي

    ← إن التخطيط البيداغوجي ـ الإدماجي يعني:
    تخصيص لحظة زمنية مغلقة للإدماج أي
    • أسبوع في الشهر أو عند نهاية دورة أو سنة دراسية.
    يفترض ضمن التطبيق للإدماج
    • أن تقدم للتلميذ وضعية أو وضعيات من فئات الوضعيات الدالة بما يسمح له بتعلم إدماج مكتسباته في وضعية لها معنى.
    أهداف الإدماج

    أ- إعطاء دلالة للتعلمات: وضع التعلمات في سياق ذي دلالة، وفي وضعيات محسوسة يمكنها أن تعترض التلميذ في حياته اليومية.
    ب
    - تمييز ما هو أهم وما هو أقل أهمية: بالتركيز على التعلمات الأساسية باعتبارها قابلة للاستعمال في الحياة اليومية أو ضرورية لبناء تعلمات لاحقة.
    ج- تعلم كيفية
    استعمال المعارف في وضعية: وذلك بربط علاقة بين المعرفة والقيم المنشودة وغايات التعلم (تكوين المواطن الصالح، والمسؤول، العامل الكفئ، الشخص المستقل... إلخ).
    د- ربط علاقات بين المفاهيم: المختلفة لتمكين التلميذ من رفع التحديات
    التي تواجهه، وإعداده لمواجهة الصعوبات والعراقيل التي تعترضه في حياته.
    خلاصة

    بناء على ما جاء في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، تم تبني مقاربة الكفايات لمراجعة مناهج التربية والتكوين عوض مقاربة الأهداف، ويعتبر هذا التوجه في إطار بيداغوجيا الإدماج وسيلة للارتقاء بالمتعلم إلى أسمى درجات التربية والتكوين في إطار من المصالحة بين المدرسة والمجتمع.



    المراجع

    ـ الميثاق
    الوطني للتربية والتكوين.
    ـ وزارة التربية الوطنية المناهج التربوية للتعليم
    الابتدائي.
    ـ وزارة التربية الوطنية – المقاربة بالكفايات (بيداغوجية الإدماج
    – أنشطة عملية – ملف المشارك) فبراير 2006 (مصوغة).
    - Roegiers. X. (2001) une pédagogie pour l’intégration : compétences et intégration des acquis dans l’enseignement. Bruxelles : éditions Deboeck Université


    منقول للإفـــادة


    [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 27, 2017 5:03 am